الاتحاد الوطني للمستقلين مسار يصدر بيانا داعما لبيان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الصادر بتاريخ 1/8/2019

img

البيان الصادر عن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ومع التأكيد على دعمنا المطلق له والذي نأمل في الاتحاد الوطني للمستقلين – مسار، أن يمثل خطوة في الطريق الصحيح نحو العودة إلى تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني والى انطواء كافة الأطر الوطنية تحت مظلتها وكل الأجسام من اتحادات ونقابات وشخصيات مستقلة وفضائل وأحزاب لتشكل تمثيل أشمل للكل الوطني في الوطن وفى الشتات كخطوة ضرورية ومهمة على طريق إنجاز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام ولضمان حضور وتمثيل الغالبية الغير مؤطرة حزبياً وفصائلياً في مواجهة مخاطر المرحلة حيث يعتبر تجسيد ذلك على الأرض أهم عوامل التأثير على أصحاب القرار الذين استهدفهم البيان في الدول العربية وسائر بقاع الأرض و التي ما كان بمواقفها أن تكون على هذه الحالة المتساوقة مع صفقة القرن لولا وجود الانقسام وسيادة مظاهر الفساد والإفساد وجميعها ناتجة عن التعاطي مع إغراءات مدسوسة على ثقافة شعبنا من بينها حب السلطة والسيطرة والنفوذ وتوفير البيئة الداعمة للكسب الغير مشروع في ظل تجاهل وتحييد المصالح الوطنية العليا في فكر وسياسات متبعة لصالح مصالح شخصية وفصائلية ضيقة .
الأمر يتطلب ترتيب البيت الداخلي وتصويب المسار وانجاز الوحدة كأولوية حتى يكون لتدخلاتنا صدى وصوت مسموع وحتى نتمتع بالدعم المطلوب ووقف التساوق مع صفقة القرن وتحقيق التراجع المطلوب عن التطبيع لضمان الوصول إلى حقوقنا .
كما يجب وضع إستراتيجية وطنية وخطط مرحلية قابلة للتنفيذ في مواجهة مخاطر المرحلة والاستيطان وتجسيد حق العودة وحماية مقدساتنا.

معاً وسوياً نحو مستقبل أفضل